Featured Video

الأربعاء، 6 يوليو، 2011

قراءة في كتاب التوحيد والوساطة في التربية الدعوية.

كلمة افتتاحية

بداية أرحب بزوار مدونتي الكرام، و أتمنى بدوري أن أسهم ولو بالنزر القليل في إضافة شيء جديد ولون جديد على المحتوى العربي في الانترنيت، كما يسعدني أن أتلقى وبكل صدر رحب وأريحية عالية، ما تقدمونه لي من نصائح وانتقادات بناءة وملاحظات تضفي على مكنون هذه المدونة قيمة مضافة ترتقي بها نحو المستوى المطلوب.
واغتنمها مناسبة لكي أعبر لكم عن اعتذاري عن تأخير افتتاح هذه المدونة الناتج عن انشغالات شخصية.

مقدمة

هذه قراءة متواضعة في كتاب التوحيد والوساطة في التربية الدعوية للدكتور فريد الأنصاري رحمه الله، وجزاه الله عنا الجزاء الحسن، أبين من خلالها الأمراض التي يتخبط فيها كثير من شرائح مجتمعاتنا من حيث لا يدرون وهي أمراض صامتة لا يفطن إليها أصحابها، وإذا أمكن فقد ندخلها في باب الشركيات الخفية.

أسباب اختيار الموضوع

1- الكتاب يتناول قضية محورية تتعلق بعقيدة المسلم وما يتعلق بها من شركيات وعبوديات. 
2- أن الكتاب رغم أهميته لا يمكن أن يحقق الغاية المرجوة منه، بمجرد قراءته واستعراض مسائله بل لابد من الدارسة الجادة واليقظة    الكاملة حتى يسهم بالإجابة عن أسباب الخلل.
3- أن مجموعة من أمراض العمل الإسلامي ترجع إلى اختلال المسألة التربوية، والكتاب يعتبر مساهمة جادة في معالجتها.

عناصر الموضوع

 تقديم:
الفصل الأول:
   المبحث الأول : في مصطلح التربية
   المبحث الثاني: مصطلح( التوحيد) في سياق الاصطلاح التربوي.
   المبحث الثالث: مصطلح (الوساطة) في سياق الاصطلاح التربوي.
   المبحث الرابع: التربية الدعوية بين التوحيد والوساطة.
       أولا: التربية بين المصدرية والمرجعية.
      ثانيا: التربية بين المربي والوسيط
      ثالثا: التربية بين التكوين والتلقين

الفصل الثاني:
المدرسة النبوية ، نموذج التربية التوحيدية
المبحث الأول: الخصائص التوحيدية للتربية النبوية
 أ‌- المصدرية القرآنية.
ب‌- تعميق الاتجاه التوحيدي
      ج- اعتماد منهج التكوين

المبحث الثاني:
المراحل المنهجية للتربية النبوية
 أ‌- المرحلية الأرقمية
ب‌- المرحلة المنبرية
      ج- المرحلة العلمية

خلاصة عامة.
 

4 التعليقات:

السلام عليكم

أخي وصديقي عبد المجيد سعيد أنك فعلت أخيرا مدونتك بعد طول انتظارنا، فاتمنى لك التوفيق، ومرحبا بك.

بالنسبة للموضوع فقد أحسنت الاختيار، فكتاب ككتاب ذ. فريد الأنصار يستحق أن تعاد قراءته مرات ومرات، ويستحق فعلا أن تكون قراءته تحليلية.

مع تحياتي

السلام عليكم
كما كان متوقعا منك أخي الغالي مبادرتك الطيبة والسباقة دائما في دعم كل ما هو جاد فأشكرك على كلماتك الرقيقةوالهادفة فمرحبا بك وبملاحظاتك

بالتوفيق دوما ..

سعيدة بتعرفي على مدونتك وان شاء الله من المتابعين لكل جديد ..

دمت بخير وتقبل خالص تحيتي وتقديري.

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More